مدونة تهتم بالتعليم و تكنولوجيا المعلومات و الأخبار التقنية

آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

الاثنين، 24 يونيو 2019

أنواع الفعل ( الماضي و المضارع و الأمر ) و علامات كل نوع

مرحبكم في مدونة علوم و فنون

أنواع الفعل ( الماضي و المضارع و الأمر ) و علامات كل نوع 

قبل أن نذكرأنواع الفعل و علاماته  نقوم بتعريف الفعل الذي يميزه عن الاسم و الحرف .

فالفعل :  هو كلمة دلت على معنًى في نفسها و اقترنت بأحد الأزمة الثلاثة 

( الماضي و المضارع و الأمر )

مثل :
فَتَحَ : يدل على الفتح في الماضي

 .يَفْتَحُ : يدل على الفتح في الحال والحاضر 

.اِفْتَحْ : يدل على الفتح في المستقبل .و ينقسم الفعل إلى ثلاثة أقسام: 

1ـ الفعل الماضي

 2- الفعل المضارع

 3- فعل الأمر

الفعل الماضيهو ما دل على حدث وقع قبل زمان التكلم .


الفعل الماضي و علاماته

 نحو:  ( كتب ، فهم ، لعب ، خرج ، سمع ، أخذ ، منح ، قال ، جمع ، استقبل )

علاماته : هناك علامات مشتركة مع أنواع أخرى و علامات خاصة بالفعل الماضي .

أولا : العلامات الخاصة :

1 ـ اتصال تاء التأنيث الساكنة بآخره  . نحو : ذَهَبَتْ ، خَرَجَتْ ، سَمِعَتْ ، ونِعْمَتْ ، وبِئْسَتْ .
وبهذه العلامة دلالة على أن  ( نِعْمَ ، و بِئْسَ ) من الأفعال و ليستا من الأسماء

2 ـ اتصال تاء الفاعل المتحركة بآخره .

نحو ( كَتَبْتُ ــ كَتَبْتَ ــ كَتَبْتِ ) (للمتكلم والمخاطب والمخاطبة)

ثانيا : العلامات المشتركة  :

1 ــ نون التوكيد
نحو (  و الله لأجتهدنَّ في دراستي .

2 ــ نون النسوة

نحو قوله سبحانه: ﴿ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ ﴾ ( يوسف: 31)،


 وقوله عز وجل: ﴿ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ ﴾ (النساء: 25).

3 ـ قد قبل الفعل الماضي :

وقد مع الفعلِ الماضي: ويكون لها معنيانِ:

• التحقيق؛ نحو قوله عز وجل: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ﴾ (المؤمنون: 1).

• التقريب؛ نحو قول مُقيمِ الصلاة: قد قامَتِ الصلاةُ.

الفعل المضارع : هو  ما يدل على حدث يقع في زمان التكلم أو  بعده  .

الفعل المضارع و علاماته



و يصلح الفعل  المضارع للحاضر و المستقبل .

 نحو : ( يلعب ، يأكل ، يخرج ، يدرس ، يقول ، يبيع ، يسمع ، يستقبل )

و يبدأ الفعل المضارع بأحد الحروف الأربعة ( أ ــ ن ــ ي ــ ت )

 المجموعة في كلمة : ( أنيت ) أو كلمة ( نأتي ) و هي على صورة المضارع

 نحو : ( أدرس ـ ندرس ـ تدرس ـ يدرس )

وسمى (مضارعا) لمشابهته (الاسم) في الحركات والسكنات وعدد الحروف

أولا العلامات الخاصة :

1ــ يصح وقوعه بعد  السين أو سوف ،

نحو قوله تعالى : ) سَيَقُولُ لَكَ الْمُخَلَّفُونَ مِنَ الْأَعْرَابِ    (   ( الفتح : 11 )

و نحو قوله تعالى : ) سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي ۖ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (  ( يوسف : 98 )  

2 ــ يصح وقوعه بعد   ( لم ) أو ( لن )

نحو قوله تعالى : ) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلِّ ۖ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا  (   ( الإسراء  : 111 )

و نحو قوله تعالى : ) لَن تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَن تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (   ( الإسراء  : 37 )

ثانيا  العلامات المشتركة  :

 1ــ نون التوكيد:

نحو قوله تعالى: ﴿ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ ﴾ ( الأعراف: 88)،

 وقوله سبحانه: ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ﴾ ( آل عمران: 169)

2 ــ نون النسوة: 

نحو قوله عز وجل: ﴿ وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ  (البقرة: 228)

، وقوله سبحانه: ﴿ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ ﴾ (البقرة: 233)،
 وقوله سبحانه: ﴿ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ ﴾ (النور: 60)

3 ــ قد قبل الفعل المضارع

وقد مع الفعلِ المضارع: ويكون لها ثلاثة معانٍ؛ وهي:

• التحقيق؛ نحو قوله عز وجل: ﴿ قَدْ يَعْلَمُ اللَّهُ الْمُعَوِّقِينَ مِنْكُمْ ﴾ ( الأحزاب: 18)

• التقليل؛ نحو: قولك: قد ينجحُ المهمل .
• التكثير؛ نحو: قولك: قد يتفوقُ المجتهد.


الفعل الأمر :هو ما دل على حدث يطلب حصوله بعد زمان التكلم .

الفعل الأمر و علاماته

نحو : ( العبْ ، اخرجْ ، افهمْ ، اكتب ْ ، قل ْ ، أكرمْ ، أرسلْ )

علاماته : 

تجتمع في شيئين معا و هي :

1 ـ دلالته على الطلب . نحو : ( اكتبْ ، افهمْ ، اسمعْ )

2 ــ قبوله ياء المخاطبة  . نحو : ( اكتبي ، افهمي ، اسمعي )

و نحو قوله تعالى :: ﴿ يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ ﴾ ( آل عمران: 43) 

 وقوله سبحانه: ﴿ وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا * فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا ﴾ (مريم: 25، 26).

* و إن دلت الكلمة على الطلب و لم تقبل ياء لمخاطبة فهي اسم فعل أمر نحو : 
( صهٍ ) بمعنى ( اسكت )
* و إن قبلت ياء المخاطبة و لم تدل على الطلب فهي فعل مضارع نحو :  ( تفهمين )

* و يقبل أيضا الفعل الأمر نون النسوة شرط الدلالة على الطلب .

نحو قوله تعالى : ﴿ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ ﴾ ( الأحزاب: 32، 33)

، وقوله سبحانه: ﴿ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ﴾ (الأحزاب: 33).

لمتابعة الشرح بالصوت من هنا : 




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

Your Ad Spot

الاكثر إهتماما